-* أهلا بالعـــالم !

الشاعرة عبير فؤاد

الشاعرة عبير فؤاد

الشاعرة عبير فؤاد

نصوصي تشبه روحي اشعر بها الان تعاني من ذات الحمى التي اصابتني روحي كالفراشة كانت تحلق ونصوصي كذلك الان ينتابني احساس بان اجنحة فراشات روحي تكسرت وكذلك اجنحة فراشات نصوصي لم تعد تهتدي بساتينها الى متى !!!!

ربت على كتف الحرف المنثور أستقيه من بين شفاه العشق يغرد .. يطارد أزاهير الأنفاس اللاهثة يسكن العيون والنص يتدحرج بين الشفاه العطشى يكوّن ملامح الأوراق المتناثرة والحنان المتألق لن ندعه يغرق لن يغترب إلا بقلبي لن يشقى إلا بالوله سنكون النص الذي ينتظره عشاق الأرض

*-*-*-*

لم اعد اراك كالسابق بين سطور نصي ترقدقال اخاف على نفسي من ادمان حرفك قلت : ادمنت وانتهى الأمر قال : لا عليك ِ سأعبث ببعض الحروف سأدمن النصوص وناصّها وأرقد على أوراق الحروف وأمتشق قبلاتي التي أعشق وأسكنك كما أشاء

*-*-*-*

تبــاَ لهذا الزمن الرديء الذي لن يتعافى كلٌ يغني على فظاعته وكذبه والطرق لن تؤدي الى ذات السبيل لعل المنافي تجمع الهذيان وأصدقكم القول بأني الهاربة أهرب من كذبة لكذبة ومن متهافت لسافر ومن متحذلق لتافه وفي النهاية سأنال ما رسمتُسأكون المجنونة المتمردة الالهية وعشيقي سيتعرّف عليّ من بين ألف قبيلة وقبيلة فهو هناك منتظراً أيها المتهافتون أيها التافهون أيها الخاضعون المضاجعون رحم الشوارع أبقوا أنـّـا أنتم فلن تنالوا شرف القدرولا عذرية الطريق المؤدي لذات الخيمة

=*=*=*=*=*=*

حفرنا تعاويذه على حائظ مرسانا
ونقشنا اللحن في ذات المرفأ
سنسكن الحيّ القديم 
ونسكب جمرات العشق 
عند شواطيء البيت المهدمة أطرافه
نرمم ذكريات الطفولة بأنامل محيّانا
وامسح صدرك بلمسات اناملي
لعل الزمن يغفر لنا 
وتبقى الأطلال مكانها

ونعود نوقذ الحجارة 
أن عدنا 
أغمدك بذراعاي
وأضمك أمام عبيد القرون الوسطى
ليفرحوا
وتبقى العيون مبرقة بعبيرها 
أساطير العشق المجوسي
لا بل الغجري

=*=*=*=*=*=

طال الزمن وبقيتُ مكاني
لا تسترسل وإبقَ مكانك
انتظرني ولا تكبر
سأغدو اليك بعمري وشوقي
أصمت قليلا واسترح
انا سائرةٌ نحوك بوثوق
سأكبر معك
أيا عمري .. إنتظر
هم واجمون فلا تحدّق بهم

إني هناك فلا تبرح مكانك
آتية وقلبي الشغف
أعبير أنا أم نبية المرسلين إليك
سنرسو على ساقيتنا
ونكسر عطش البحر
فموجنا قادم
على أطلال الزمن

لبنى ياسين في رحيل أول القراء

” frameborder=”0″ allowfullscreen>

Advertisements